الخميس، نوفمبر 29

يــا ليتني مـــن رجــــال جنين



يا ليتني من رجال جنين


كان أحمد جالساً علي المكتب يتصفح بعض الكتب ويقرأ في موضوعات متعددة وفجأة رن جرس الهاتف فأخرجه جرس الهاتف من الاستغراق في القراءة وأبعد عن خاطره الخواطر التي كانت تدافع إلي رأسه فاستشاط غيظا وقام برفع السماعة في كسل ونفور ثم وجد صديقه محمود علي الهاتف يقول له هل تريد الخروج لنتمشى قليلاً بالليل فتردد أحمد في الإجابة ثم فكر لحظة وقال إن شاء الله سوف أذهب معك ، والتقي الصديقان وأخذا يتجولان علي ضفاف النيل وبينما هما كذلك إذ لأحظ محمود أن أحمد أأنت مريض ، أبك مكروه ؟ فأجابه أحمد لست كذلك ولكني قراءة عن مكان يدعي جنين - ففاجأ أحمد محمود بسؤال ، هل تعرف جنين يا محمود ؟ فتردد محمود ثم قال أهي مدينة أوربية أم آسيوية ؟ فذهل أحمد من وقع الإجابة وقال له " أن جنين مدينة فلسطينية ضربت أروع الأمثال علي القوة والشجاعة والإقدام في مواجهة العدو الصهيوني الغاصب وأخذ لأحمد يسترسل في الحديث عن جنين ومحمود يصغي إليه في اهتمام . ثم قال محمود " بعهد ما سمعت منك عن رجال جنين الأبطال تغيرت وجهة نظري للحياة وإني أدعو الله عز وجل أن أكون من رجال جنين " ثم ذهب الصديقان يتحادثان ويتحاوران وهما متحابان وتبقي مقولة محمود ساطعة
" يا ليتني من رجـــــــال جنين "
8 / 4 / 2002
امضاء
مـــــــــــازن

0 نورت مستشفي المجانين:

 

M A G N O O O N - إلي بيحب قوي لما بينجرح بينجرح قوي © 2008. Design By: SkinCorner